» السفير الياباني: موقفنا غير محدد تجاه ضرب سوريا وننتظر قرار الكونغرس الأميركي  » مجلس إنقاذ الأنبار يطالب بعجلات رباعية الدفع لملاحقة القاعدة في الصحراء  » شرطة صلاح الدين: تفكيك مفخختين واعتقال 167 مطلوباً بتهم "إرهاب" خلال آب الماضي  » المباشرة بتنفيذ مشروعين بكلفة مليار و325 مليون دينار في ديالى  » نائب كردستاني: الحلول الجذرية للازمات والمشاكل بين الكتل مفقودة  » النائب الشذر: قضايا داخلية وخارجية انعكست سلباً على العملية السياسية  » نائب كردستاني: مجلس النواب يتعرض لحملة سياسية من قبل بعض الكتل لاغراض انتخابية  » شاويس يبحث مع كوليس الأوضاع في العراق والمنطقة  » محافظ السليمانية: العملية الإنتخابية مناسبة قومية علينا إنجاحها  » توزيع مئآت الصكوك على مكتب المادة 140 في شنكال  » الطيب: الاتفاقات الدولية لها مردودات ايجابية في طريق الانفتاح على المحيط الدولي  » الغرابي: الحكومة رفضت تضمين مقترح المحرومية ونسبة تزايد الاعداد السكانية في الديوانية  » القبض على 60 متهما بقضايا جنائية مختلفة خلال أب الماضي في ميسان  » عضو بحركة الوفاق: الشلاه كان من أزلام النظام السابق وعليه التزام الأدب  » إصابة جنديين بانفجار عبوة ناسفة شمالي بابل  » مفوضية الانتخابات تتوعد الكيانات المخالفة للشروط بسحب الثقة  » اعتقال خمسة مطلوبين بتهم جنائية في ديالى  » بدر النيابية : توجيه ضربة عسكرية الى سوريا سيخلق فرصة للجماعات الارهابية بتكثيف هجماتها في العراق  » الانبار .. تقديم طلب الى المحكمة الاتحادية لتغيير عدد من اعضاء مجلس المحافظة  » زيباري يؤكد في الإجتماع الوزاري العربي موقف العراق الداعم للحل السياسي في سوريا  » إطلاق سراح الشحماني والسهلاني و9 آخرين من منظمي تظاهرات الـ31/ آب بضمان شخصي  » استخبارات المثنى تعثر على كدس للاعتدة جنوب المحافظة  » ضبط 5 سيارات مسروقة في مناطق مختلفة في العاصمة  » ذي قار تحبط هجوما بطائرة على سجن الحوت غرب الناصرية  » بيئة ذي قار تحمل البلديات مسؤولية الأمراض التي يتعرض لها الساكنين قرب ساحات بيع المواد الانشائية  » وزارة الأعمار تقيل مدير طرق ذي قار ، والأخير يستغرب  » انتهاء العملية العسكرية في قضاء الطوز باعتقال 100 مطلوب ورفع حظر التجوال  » أمانة بغداد تفوز بتنظيم مؤتمر المدن الإسلامية الثاني عام 2015  » محافظ ديالى: الوزارات الاستثمارية تمنحنا 1% من حقوقنا المالية  » تفجير أربعة أبراج للاتصالات بعبوات ناسفة وسط تكريت  » شبر: دول عربية تدفع الاموال لشركات اجنبية لكي تتلكأ في اعمالها بالعراق  » نائب كردي: نحتاج مصالحة وطنية وعلى الحكومة تلبية مطالب المتظاهرين الدستورية  » وحدة الجميلي: قرع طبول الحرب على سوريا ستفتح ثغرات للإرهابيين  » عبد الحسين عبطان: الازمة السياسية بدأت تزداد مع قرب موعد الانتخابات  » النائب التميمي يدعو الى تضافر الجهود لانجاح فعاليات خليجي {22}  » خبير انتخابي: الطريق بات مهيئا لاجراء انتخابات كركوك  » النزاهة بعد ضبط مرتش: اداء دائرة مرور الكاظمية يفضي باضطرار تقديم الرشا للموظفين  » عشائر الاعظمية: نؤيد اجراءات ملاحقة المسلحين وما ينقل عنا خلاف ذلك محض افتراء  » البيئة: قانون هيئة الرقابة النووية والاشعاعية في مراحله الاخيرة ونتوقع تشريعه هذا العام  » القنصل التركي في البصرة يعلن ترقيته إلى سفير في بغداد  » مقتل مدير مركز صحي بهجوم مسلح وسط الموصل  » بان كي مون يطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيق فوري بحادثة معسكر أشرف  » مقتل مدني بانفجار عبوة ناسفة شرقي الموصل  » تخرج الدورة الأولى لمدربي تشغيل المناطيد باشراف قيادة عمليات بغداد  » العراق يحذر من تداعيات إقليمية لضرب سوريا  » التجارة :وفرنا خزيناً استراتيجياً من الحنطة يكفي لعشرة أشهر مقبلة  » وهب: غياب العقيدة العسكرية سبب ضعف القوات وهناك قادة يشكلون خطرا اكثر من الارهاب  » البزوني يدعو القوات الامنية الى اليقظة والحذر في معركتها ضد الارهاب  » مجلس ذي قار يصوت اليوم على نظامه الداخلي وتشكيل اللجان  » الهاشمي يهمس للمالكي: أسقط التهم مقابل ولاية ثالثة  » إرادة تركية وراء تعيين ملادينوف رئيسا ليونامي في العراق  » تأكيداً لمعلومات.. الاستخبارات: هناك مخطط لقصف مراقد النجف وكربلاء بطائرات مسيرة  » «باجات حكومية» تنقذ السيارات المخالفة من الملاحقة وتسجيل «المنفيست» يبدأ بالروتين وينتهي بالابتزاز  » إجراءات أمنية «تخنق» بغداد.. ومسلحون على درجات نارية يقتلون 16 شخصا في الإسكان والمنصور  » طلبة المدارس الابتداية يتقاتلون بالسلاح الأبيض وصور «رجال الدين» على الكتب تفجر الخلافات  » العراق يسجل أعلى معدل لصادراته النفطية في أغسطس  » المالكي: امتيازات البرلمان العراقي تجهد الميزانية  » بغداد تطرح مناقصة لشراء زيت دوار الشمس  » مقتل شرطي وإصابة خمسة آخرين بحادثين منفصلين في الانبار  » إصابة جنديين بهجوم مسلح شمال غربي كركوك  » اعتقال مطلوب بتهمة "الإرهاب" شمالي بابل  » نجاة قائد صحوة الزاب من محاولة اغتيال بتفجير أسفر عن إصابة مدني في كركوك  » العراقيون يتصدرون قائمة المستثمرين في الشركات  » زيادة صادرات النفط العراقية  » العراق: أكثر من 800 قتيل الشهر الماضي  » شجب الانسحابات غير المبررة لبعض اندية النخبة وحثّ الجميع ليتحمل مسؤوليته للحفاظ  » الكردستاني: من حق المواطن ان يطلع على ما يحدث في العملية السياسية الجارية بالبلا  » محافظ البصرة يدعو الشركات العالمية الرصينة للمساهمة في أعمار المحافظة  » قيادة عمليات بغداد تغلق منافذ العاصمة.. والداخلية تعلن عن خطة أمنية جديدة  » الرئاسة المصرية تعلن أسماء لجنة الـ50 لتعديل الدستور المعطل  » بغداديون: الإجراءات الأمنية عقاب جماعي  » إدخال منظومات حديثة لفحص المصابين بالايدز في الرصافة  » البصرة تنسق مع القوة البحرية لدعم حماية الموانئ  » تزايد أعداد الطلبة العراقيين المقبولين في جامعات ألمانيا  » العراق.. متظاهرو "ذي قار" يقاضون رجال أمن ومحافظها يتعهد بالتحقيق في التجاوزات  » المالكي يأمر بالتحقيق في مقتل العشرات من "مجاهدي خلق" بمعسكر "أشرف  » مصر.. ترحيل 3 صحافيين أجانب يعملون بـ"الجزيرة" إلى لندن  » كربلاء تعزي بذكرى استشهاد الامام جعفر بن محمد الصادق  » توزيع صكوك التعويض البالغة (500) مليون دينار على (275) من ضحايا الإرهاب في محافظة بابل  » الاردن تعلن عن الافراج عن 7 سجناء أردنيين من العراق خلال أيام  » علاوي يطالب بوقف حملات الاعتقال ضد المتظاهرين  » قوات عراقية تقتحم مخيم “أشرف” وسقوط 19 قتيلاً  » المعارضة التونسية تمنح مهلة جديدة لحل الحكومة خلال 15 يوماً  » متحدون: طالبنا الخزاعي بتحقيق التوازن الوطني في مؤسسات الدولة ونجاح مبادرته بيد المالكي  » عمليات بغداد تدشن أول منطاد هوائي للمراقبة.. وتقول إنه سيلغي نقاط التفتيش  » اعتقال نائب سابق بتهمة حماية المتظاهرين.. وبعض محتجي31 آب لايزالون في السجن  » سقوط جرحى بتفجير انتحاري استهدف نقطة تفتيش شرقي الرمادي  » مصدر أمني: 433 قتيلاً و587 جريحاً و496 معتقلاً حصيلة العنف لشهر آب  » مجلس نينوى يرفض الصحوات ويعتبر تشكيلها "ضررا كبيرا للواقع الأمني"  » إصابة جندي بتفجير استهدف دوية للجيش جنوب غربي كركوك  

»


وكالة النخيل للانباء - 27/09/2012م - 1:30 م | عدد القراء: 611



 

 

 

 

النخيل-توقعت شركة اتصالات قطر "كيوتل" نمو ايراداتها خلال الفترة المقبلة وذلك بسبب حصتها في اسياسيل وقالت الشركة في تقريرها انها ستفصح عن البيانات المالية الربعية للفترة المنتهية في 30/9/2012م ، في 21 من الشهر المقبل .

وأشار التقرير ان عمليات الشركة فى الفترة القادمة فى أندونسيا والعراق والجزائر وتونس من المرجح ان تؤدي الى المزيد من النمو فى ايراداتها وكانت شركة "اتصالات قطر" (كيوتل) قد اعلنت عن توصلها إلى اتفاقية لزيادة حصتها في "آسياسل"، مشغل خدمات الاتصالات الجوالة في العراق.. فقد وافقت كيوتل على زيادة حصتها إلى 60% مقابل مبلغ 1.47 مليار دولار.

وستقوم كيوتل مبدئيا بزيادة ملكيتها في "آسياسل" إلى 53.9% فقط، أما الزيادة الإضافية في الملكية فتخضع لموافقة الحكومة العراقية والهيئات التنظيمية وسيتم تمويل هذه الزيادة من الموارد المالية المتوفرة حاليا.

وقال عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مجموعة كيوتل :ان شركة (آسياسل) من الشركات الممتازة، وقد حققت الشركة أداء مميزا سنة بعد أخرى ومع تأهب السوق العراقية لدخول مرحلة سريعة من نمو البرودباند واتصالات البيانات، فإن (آسياسل) بموقع يمكنها من تلبية احتياجات الشعب العراقي لخدمات الصوت والبيانات عالية الجودة ومعتدلة التكلفة التي تحوز على ثقتهم.

وأضاف تأتي صفقة التملك هذه انسجاما مع استراتيجيتنا النشطة طويلة الأجل لتطوير الشركات التابعة لنا والتي نسعى من خلالها إلى زيادة ملكيتنا في الشركات التي لديها إمكانيات كبيرة.

و(كيوتل) ملتزمة بتعزيز مكانة (آسياسل) باعتبارها شركة الاتصالات الأولى في العراق، ستستثمر بشكل كبير لتحقيق هذه الرؤية.. فقد قدمت آسياسل قيمة كبيرة لمساهميها، ومن المتوقع أن تواصل القيام بذلك وسنبقى ملتزمين بمشاركة هذه الشركة الناجحة والمهمة مع الشعب العراقي، وسنواصل العمل للإعداد لطرح أولي عام لشركة آسياسل في وقت لاحق من هذا العام.

وعينت شركة اتصالات قطر (كيوتل)، كل من أتش أس بي سي ومورغان ستانلي كمستشارين لطرح أسهم وحدتها في العراق آسياسيل للاكتتاب العام ويأتي ذلك بعد أن توصلت "كيوتل" إلى اتفاقية لمضاعفة حصتها في مشغل خدمات الاتصالات الجوالة في العراق آسياسيل إلى 60 بالمئة مقابل مبلغ 1.47 مليار دولار.

وستقوم كيوتل مبدئيا بزيادة ملكيتها في آسياسيل من 30 بالمئة إلى 53.9 بالمئة فقط، أما الزيادة الإضافية في الملكية فتخضع لموافقة الحكومة العراقية والهيئات التنظيمية، وقد قامت كيوتل بشراء غالبية هذه الحصة من شركة "ميرشانت بريدج" وهي إحدى الملاك الرئيسيين في الشركة العراقية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة آسياسيل والمالك الرئيس للشركة، فاروق رسول أن حصة كيوتل حالياً تبلغ 30 بالمئة، فيما تمتلك ميرشانت بريدج 19 بالمئة، بينما تمتلك آسياسيل العراق 51 بالمئة حيث وستقوم كيوتل بشراء كامل حصة ميرشانت بالإضافة إلى حصة تبلغ 9.9 بالمئة من حصتنا، وبعد موافقة الجهات المختصة العراقية، ستصل الحصة المباعة إلى 60 بالمئة لكيوتل، مقابل 40 بالمئة لآسياسيل العراق، مضيفاً إن قيمة الصفقة كاملة ستكون نقدية.

وحول أسباب تأخر طرح الشركة للاكتتاب العام، قال رسول، إن إحدى شروط الحصول على رخصة الاتصالات لجميع الشركات هو طرح 25% في اكتتاب عام بالأسواق المالية، ونحن بدأنا إجراءات الطرح، لدخول سوق الأوراق المالية في العراق مشيراً إلى أن الحصة التي سيتم طرحها للاكتتاب العام تتوزع بنفس معدلات الملكية في الشركة.
 
وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون "فؤاد الدوركي" قد كشف عن عزم مجلس النواب إلغاء صفقة شركة كيوتل القطرية الاخيرة التي تتضمن شراء اكثر من (50)% من اسهم شركة آسيا سيل للاتصالات مؤكدا ان التحالف الوطني في مجلس النواب سيقوم بإلغاء صفقة شراء اسهم من آسياسيل من قبل شركة كيوتل القطرية.

وأضاف لا يمكن ان تسمح الدولة العراقية باستيلاء دولة متهمة بدعم الارهاب بالهيمنة على مرفق حيوي مثل الاتصالات موضحا ان دولة قطر تعلن عدائها للعملية السياسية وتحتضن عائلة الطاغية المقبور وسبق لها ان دعمت الجماعات المتمردة في العراق.

واكد الدوركي ان كتلته سوف تتدخل بقوة في مجلس نواب بالتعاون مع هيئة الاعلام والاتصالات لمنع هذه الصفقة ومثيلاتها وذكر، ان هناك الكثير من التجاوزات التي حدثت مؤخرا تؤدي الى خدش الامن الوطني مضيفا اذا حصلت الصفقة يعني هيمنة قطر على كل المكالمات وهذا ما يؤثر على الأمن الوطني وهناك أسباب عدة منها إن القانون العراقي يقول إن ما نسبته 50 بالمائة من الأسهم يجب أن تكون أموالا عراقية وليست خارجية.

يذكر ان شركة آسياسل حصلت على ترخيص لخدمة الهاتف المحمول مدته 15 عاما في عام 2007 دفعت في مقابله 1.25 مليار دولار.وقد حصلت وحدة زين في العراق وكورك وحدة فرانس تليكوم في العراق على تراخيص كذلك .

وبموجب شروط هذه التراخيص كان يتعين على الشركات الثلاث اجراء طرح أولي عام لنسبة 25% من أسهمها بحلول نهاية اب 2011 لكن الشركات الثلاث لم تلتزم بالموعد قائلة أن بورصة العراق الضعيفة غير مستعدة للادراج.

وكانت لجنة الخدمات والأعمار البرلمانية قد لوحت بصدور عقوبات ضد ثلاث شركات للهاتف النقال عاملة في العراق ، في حال لم تكف عن الترويج لخدمات وهمية تحمل صفة "النصب والاحتيال".

وقالت رئيس اللجنة فيان دخيل :إن الخدمات البرلمانية ستحدد سقف زمني بعد العطلة التشريعية لشركات النقال ،لتحسين خدماتها والحد من الرسائل التي تصل المشتركين والتي في اغلب الأحيان تكون وهمية تحمل صفة (النصب والاحتيال) مضيفة إن اللجنة خاطبت هيئة الإعلام والاتصالات بخصوص هذه الشركات التي تشترك جميعها بالترويج لخدمة معينة غير صالحة.

وتداركت دخيل لكن بالمقابل أكدت الشركات للهيئة ولّلجنة بأن لا يد لها في هذه العمليات المتمثلة بالتحايل على المشتركين و ألقت المسؤولية على مافيا للاتصالات تستحوذ على بعض الترددات التابعة للشركة وتعمل على إرسال هذه الرسائل.